الى كافة منتسبين مديرية شرطة ديالى الابطال

الموضوع/توجيهات


أنا وأنت والجميع نعمل من اجل خدمة أبناء محافظة ديالى الكرام وتأدية الواجب المقدس في حفظ الأمن وبسط سلطة القانون وحماية المواطنين وعوائلهم وممتلكاتهم .
علينا جميعاً أن نكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا وأداء الأمانة وكلنا مسؤولون عنها أمام الله والوطن .
أوصيكم بالطاعة وتنفيذ الأوامر والالتزام بالضبط العسكري .
معاملة المواطنين بصورة حسنة واحترامهم وتقديم المساعدة اللازمة لهم .
عدم التحدث بأجهزة الهاتف النقال أثناء تأدية الواجب .
الاهتمام بالهندام والقيافة الجيدة والنظافة وارتداء التجهيزات النظامية .
الابتعاد عن استغلال الوظيفة وعدم تعاطي الرشوة وإلا ستضع نفسك أمام طائلة القانون .
التحلي بالصفات الحميدة : كالصدق والأمانة والنزاهة والإخلاص للوطن  .
الحفاظ على سرية المعلومات وعدم تسريبها .
بالتدريب الجيد تحافظ دائما على ً ثقتك بنفسك وبسلاحك وبقدراتك  .

   

نداء دولة رئيس الوزراء لأبنائه ضباط ومنتسبي وزارة الداخلية

وجه دولة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة السيد نوري المالكي كلمة بمناسبة احتفالات الشرطة العراقية البطلة بذكرى تأسيسها التسعين، وأطلق بعض التوصيات الى أبنائه من الشرطة العراقية نرفقها مع مقتبس من كلمة دولة الرئيس بهذه المناسبة :
هنأ دولة رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة الأستاذ نوري المالكي أبناء وزارة الداخلية بضباطها ومنتسبيها بمناسبة عيدهم الأغر .
وقال السيد المالكي: إن على رجال الشرطة عدم توفير الحماية إلى أي مسؤول إلا بقدر انضباطه والتزامه في تطبيق القانون، مؤكدا: أن العراقيين سواسية أمام القانون، وأن القانون لا يميز بين أحد و آخر .            
التوصيات

1  - إن البلد والمواطن امانة في اعناقنا واعناق الذين يحملون ارواحهم في اكفهم .
2  - يجب ان تكونوا على قدر المسؤ ولية استعداداً وتنظيماً وتأهيلاً على كل المستويات .
3  - يجب ان يتحلى رجل الشرطة بالثقافة الوطنية والتعامل مع المسؤولية الوطنية بحيادية تامة .
4  - ان لا ينظر رجل الشرطة الى خلفية دينية او قومية او سياسية او حزبية حينما يتعامل  مع  مسؤوليته في الميدان .
5  -  تحولت مسؤولية رجل الامن من حماية النظام الى حماية الشعب .
6  - لا تحمون أحداً من المسؤولين  الا بمقدار التزامه وانظباطه امام القانون .
7  - الشعب يجب ان يكون باعينكم وفي مختلف المجالات .
8  - اشدد على رفض اي شكل او لون من الوان الطائفية التي سحقناها امام اقدامنا .
9  - لا امل بعراق تعيشون فيه بعزة وتفتخرون به الا بالالتفاف والتلاحم ونسيان الفتن .
10  - العراقيون جميعاً سواسية امام القانون لا يميز احدهم عن احد لا دم او عرق ولا طائفة او مذهب او حزب .
11  - رجل الشرطة يجب ان يكون بعيداً عن الاختلافات السياسية والخطر الاكبر هو ان يتحول رجل الشرطة الى سياسي 


وصايا الوكيل الاقدم
الى كافة اخواني وابنائي منتسبي وزارة الداخلية..   
السلام عليكم ..

في الوقت الذي نتقدم اليكم بخالص اعتزازنا وتقديرنا لما قدمتموه وتقدمونه في سبيل استقرار وامن وطنكم والانتصارات التي لمس ثمارها ابناء عراقنا العزيز وما تطلبته تلك الانتصارات من تضحيات كبيرة وصلت الى التضحية بالنفس لتحقيق صفحات مشرقة باحرف من نور سيذكرها التاريخ واقفاً كمرحلة من مراحل شموخكم واباءكم ضد كل التحديات التي تمرون بها وكما تعرفون  فأن الحفاظ على الانجازات هو اهم من الانجازات ذاتها ولأن اساس نجاح وزارتنا يقاس على مدى حرصها في تعاملها الانساني والاخلاقي مع المواطنين بشتى اشكالهم وصورهم ونجاحنا معهود بتطبيق مبادىء حقوق الانسان واتخاذه قيمة عليا نسعى لتحقيقها جميعاً . فلذلك ارتأيت ان اوجهكم بما يلي ..

1. لا تجعل من اللباس والزي العسكري وحرمة هذا اللباس المقدس وسائل سطوة وسيطرة على المواطن وتستغل ضعفه وحاجته . 
2. اعرف دائماً انك وفي اي موقع ومنصب في وزارة الداخلية فأنك خادم للشعب وتعمل على تأمين حمايته وامنه وراحته والحفاظ على كرامته وعرضه وشرفه. 
3. الالتزام الكامل بمبادىء حقوق الانسان في التعامل مع المواطنين .
4. الحرص على ان تأخذ حقك بالقانون وباعلى درجات اللياقة في التعامل اذا كنت انت صاحب الحق . 
5. الحرص على بناء علاقة يسودها الاحترام المتبادل بينكم وبين المواطن الامر الذي يؤدي بك الى انجاز عملك على خير ما يرام لان الامن مسؤولية مشتركة . 
6. تقديس ساعات العمل والواجب ا لعسكري وعدم العمل على تضييعها في امور بعيدة عن خدمة المواطن والحفاظ على حياته . 
7. احرص على ان تعرف دائماً انك اداة الدولة التنفيذية لتنفيذ القانون والقضاء والتصرف على هذا الاساس. 
8. احرص دائماً ان تبتعد عن اي شبهة قد تدنس عملك وتشوبه بشائبة. 
9. احذر من المتربصين والذين لا شغل لهم سوى البحث عن اي خطأ مهما كان صغيراً لتشويه انجازكم .

10. الحيادية في التعامل مع المواطنين وعدم التعامل معهم على اساس العرق او المذهب او الطائفة او الحزب والنظر اليهم نظرة متساوية . 
11. الحفاظ على المظهر الخارجي والحلاقة النظامية والاصول العسكرية في القيافة والتعامل والتصرف ليكون مظهركم الخارجي المناسب جوهراً للمظهر الداخلي . 
12. اعلم ان اساس القانون هو العدالة فينبغي معاملة جميع الناس بالتساوي فلا تميز بين الافراد الغني والفقير وبين شخص ذو شهرة اجتماعية واخر بسيط . 
13. لتكن النزاهة ونظافة اليد هي الاساس في العمل وان اي شكل م اشكال الفساد المالي والاداري ستتعامل معها الوزارة بحزم ودون رأفة .
14. ليكن عملك مخلصاً فيه لله ولوطنك وشعبك بعيداً عن الميول السياسية والفئوية . 
15.اعلم بأن الشعب يراقب تصرفاتك ونحن من ورائهم ولن نتساهل او نتسامح بارتكاب الخطأ المتعمد المقصود وسوف نحاسب المقصرين المتعمدين بقوة وبشدة وفق القانون

 

نجاح عملية نقل(400)من سكان مخيم العراق الجديد الى مخيم الحريةفيبغداد


اعلن مدير شرطة ديالى العميد الركن جميل كامل عبدالله عن اتمام عملية نقل (400)شخص من ساكني معسكر العراق الجديد في محافظة ديالى الى مخيم الحرية(البيرتي)في بغداد حيث كان لمديرية شرطة ديالى دور كبير وبارز  تمثل في الجهود المبذولة من خلال الاشراف المباشر لعملية النقل ووضع الخطة الامنية الازمة لحمايتهم اثناء نقلهم من محافظة ديالى الى محافظة بغداد

 

 

 

 


مدير عام شرطة محافظة ديالى يتفقد زوار اربعينية الامام الحسين والمواكب الحسيني


اجرى المدير العام لشرطة محافظة ديالى عدد من الجولات الميدانية لتفقد المواكب الحسينية لزوار أربعينية الإمام الحسين ( عليه السلام ) على طول الطريق العام من الوجيهية – أبي صيدا - بعقوبة - بغداد ، وقام بتوجيه الأجهزة الأمنية على الالتزام وتنفيذ الخطة الأمنية الموضوعة من قبلنا الخاصة بحماية الزوار والمواكب المنتشرة على طول الطريق المؤدي إلى محافظة بغداد وتوفير الأجواء الآمنة لإتمام مراسيم الزيارة واتخاذ جانب الحيطة والحذر وتفويت الفرصة على الإرهابيين الذين يرومون زرع الفتنة وزعزعة الأمن والاستقرار . وكذلك تم اللقاء بالقائمين على المواكب ومعرفة احتياجاتهم والمشاكل التي يعانون منها وإيجاد الحلول الفورية لها .
وقدم رجال الدين والشيوخ والقائمين على المواكب شكرهم وتقديرهم على الجهود المضنية التي تبذلها الأجهزة الأمنية في حماية الزوار والمواكب الحسينية .

 


 

قائد شرطة محافظة ديالى يكرم الضباط الذين تم ترقيتهم في جدول كانون الثاني2012


نظمت المديرية العامة احتفالية لتكريم الضباط الذين تم ترقيتهم في جدول كانون الثاني / 2012 وحضر الاحتفالية عدد من مدراء شرطة الأقسام وجميع الضباط المترقين البالغ عددهم (319) ضابط وعدد من مراسلي الصحف والقنوات الفضائية .
وفي بداية الاحتفال قدم المدير العام لشرطة محافظة ديالى العميد الركن جميل كامل عبدالله لهم التهنئة والتبريكات وتحدث لهم بأننا نحتفل اليوم بتكريم كوكبة من ضباطنا الأشاوس مستذكرين كل عراقي شريف وغيور ارتقى بنفسه لتنفيذ الواجب المقدس نائياً بها عن الشبهات واضعاً نصب عينه العقيدة والإيمان وإن هذه الترقية لم تأتي بالجهد البسيط إنما أتت من خلال المثابرة والعمل الدؤوب واكتساب الخبرة والمهارة من خلال العمل والجهد المضني الذي بذلوه . وأوصاهم بالابتعاد عن كل الشبهات وعن الفساد الإداري بكل أنواعه وضرورة التعاون مع المواطنين واللقاء بهم ومعرفة مشاكلهم بصفتكم رجال قانون ونتمنى ان تكون هذه الترقية حافزاً لكم للتقدم وبذل المزيد لهذا الوطن الغالي .

 

 

 


وفي نهاية الاحتفالية تم توزيع الهدايا على الضباط وأبدى الجميع شكرهم وتقديرهم الى دولة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة ووزارة الداخلية المحترمون على هذه الترقية والثقة التي منحوها وعبروا عن استعدادهم العالي على تنفيذ الواجبات المناطة بهم بكل جدية وإخلاص وفرض الأمن وبسط سلطة القانون ،

 

الهيئة التنسيقية لمنظمات المجتمع المدني تكرم عدد من اعضاء مجلس المحافظة والقادة الامنيين وشيوخ العشائرومدراء الدوائر في ديالى.

 

 

 

جامعة ديالى تكرم قائد شرطة ديالى وعدد من القادة الامنيين في المحافظة بمناسبة يوم الوفاء وخروج القوات الامريكية من الاراضي العراقية

 

 

 

 

فريق شرطة ديالى بكرة القدم يفوز على فريق الفرقة الخامسة

نظمت قيادة عمليات بطولة الوفاء بمناسبة يوم الوفاء وخروج القوات الامريكية من الاراضي العراقية وفاز بالبطولة فريق شرطة ديالى على فريق الفرقة الخامسة بنتيجة2_صفر هدفين دون مقابل وحضر البطولة قائد الفرقة الخامسة وقائد شرطة ديالى ورئيس واعضاء اتحاد ادباء ديالى والممثلية الاولمبية في ديالى وعدد من الضباط والمنتسبين والجمهور الرياضي.

 

 

 

 

 

                     

المديرية العامة لشرطة محافظة ديالى تنظم مؤتمراً لشيوخ العشائر في قاعة نادي الفروسية.


نظمت المديرية العامة لشرطة محافظة ديالى مؤتمراً لشيوخ العشائر حضره كل من مدير عام شؤون العشائر في وزارة الداخليةا اللواء مارد عبد الحسن الحسون وبحضور قائد القوات البرية الفريق اول ركن علي غيدان وقائد الفرقة الخامسة اللواء الركن ضياء كاظم دنبوس وتحت شعار  

  (شيوخ العشائر دعامة اساسية في تحقيق وحدة العراق  ) وحضر المؤتمر ممثل لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية في ديالى الأستاذ سعد جلوب والنائب الاول لمحافظ الاستاذ فرات التميمي  والشيخ بلاسم حميد يحيى رئيس مجلس إسناد العشائر في المحافظة ومسؤولي الدوائر في المحافظة وعموم شيوخ ورؤساء العشائر الكرام في محافظة ديالى ووفد من شيوخ العشائر من محافظات ( بغداد و بابل و الديوانية )  وسط حضور مكثف لمراسلي وسائل الإعلام المختلفة  .
وفي بداية المؤتمر تم الترحيب بالحضور  وتحدث المدير العام لشرطة محافظة ديالى العميد الركن جميل كامل عبدالله اليهم بانه له الشرف أن نلتقي اليوم بهذا الجمع المبارك المؤمن من صفوة وقادة المجتمع في محافظة ديالى ، هذه النخبة الخيرة من شيوخ العشائر والوجهاء من جميع محافظات العراق  العزيزة  ، وكل من يحضر معنا في هذا المكان ويستمد مؤتمرنا هذا مكانته من مقام وسمو شيوخنا الأفاضل في قلوب العراقيين عامة وأهلنا في ديالى على وجه الخصوص .
وخرج المؤتمر بعدد من التوصيات وهي  :-
1-شيوخ عشائر ديالى يشكرون دولة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة لاهتمامه الكبير بشيوخ العشائر  ويجددون العهد في مساندة الحكومة التي يراسها في تنفيذ برنامجها الحكومي .
2-نبذ العنف والطائفية والعنصرية بإجراءات عملية ملموسة وواضحة للمواطن الذي ينتظر من مقاماتكم الكريمة الفعل الصادق المعبر عن معاناتهم ومعالجتها والتي تتمثل في :-
-خلق الحوارات الفعالة والمنتجة بين الإطراف المتباعدة في الرؤى والتفكير لان مصلحة
المجتمع في هذه المحافظة أسمى وأعلى من المصلحة الذاتية والسياسية الآنية الضيقة.
    -العمل من خلال شيوخ العشائر لتوفير الأجواء المناسبة لاحتواء المشاكل التي تحدث في
بعض المناطق وتكون ذات طابع قومي او طائفي تحت شعار للكل حقوق وواجبات و الكل يخضع للقانون في ظل وطن واحد وتحت مظلة قانون ودستور واحد .
   -  يتعهد الجميع بمساندة دولتنا وحكومتنا الرشيدة التي تسعى دائما لخدمة المواطن وحث
الأجهزة الإدارية ومؤسساتها على تقديم أفضل الخدمات في مجالات التربية والتعليم والصحة والخدمات البلدية والزراعية والموارد المائية وبما يحرك عجلة الحياة ويقضي على البطالة ويحسن الأوضاع المعيشية .
3-العمل على ترسيخ الاستقرار الأمني من اجل البناء والاعمار التقدم ومحاربة الفساد بجميع
    أشكاله .
4-المحافظة على وحدة العراق من خلال جمع اللحمة العشائرية بين أبناء طوائف المحافظة .
5- العمل على تحقيق الترابط مابين الأمن المتمثل بالشرطة  
والسعي إلى خلق مشاركة حقيقية بينهما في تحمل المسؤوليات الأمنية بمفهوم شامل وجهد طوعي صادق وهذا ما يعبر عنه بمفهوم الشرطة المجتمعية الذي يتضمن الجوانب الاجتماعية والإنسانية وأحياء دور التواصل الاجتماعي والعلاقات الايجابية بين أفراد المجتمع وتنمية الحس ألامني وتحقيق امن وقائي يمنع حدوث الجرائم قبل وقوعها .
وأثنى اللواء مارد عبد الحسن مدير عام شؤون العشائر في وزارة الداخلية على الانجازات الكبيرة والنجاحات الأمنية التي حققتها مديريتنا وعلى جهودها في تحقيق المصالحة الوطنية وإعادة العوائل المهجرة وأثنى أيضا على المساعي الجادة والمخلصة لشيوخ عشائر ديالى في لم الشمل وتحقيق المصالحة الوطنية الحقيقية ورفض مشاريع التجزئة .
واستعرض الشيوخ ورؤساء العشائر الأفاضل الوضع العام الأمني والسياسي والاجتماعي الذي تمر به المحافظة والذي يبعث عن التحسب والقلق لمنع أي تأثيرات داخلية وخارجية أن تخرجه من الوضع الآمن إلى الوضع القلق بسبب عدم استقرار الإدارة ومجلس المحافظة والارتباكات في بعض مفاصلها مما يخلق حالة تصور لدى المواطنين بوجود خلل في رعايتهم والاهتمام بمصالحهم وحياتهم المعاشية مما يتطلب منا جميعا الوقوف وقفة أمل وعز وشموخ لإعادة الثقة لأجهزتنا المختلفة السياسية الاجتماعية الأمنية حيث إن الذي يشاع هو رد فعل أطراف وجهات سياسية أو طائفية تحاول أن تخلط الأوراق في ظل حراك سياسي شديد ومن الممكن أن يستغل من قبل الإرهابيين لخلق إرباك في الوضع الأمني  

 

Copyright © 2009 Iraqi MOI- General Directorate Of Police Diyala Province - All Right reserved