نبذة عن محافظة ديالى

 

تقع محافظة ديالى بالجهة الشرقية من العراق و تبعد عن العاصمة بغداد 57 كم من ناحية الشمال ويمر بها نهر ديالى الذى يصب بنهر دجلة وهى من المحافظات التى تشتهر بزراعة الحمضيات

من توابعها قضاء بلد روز وقضاء المقدادية الذي كان يسمى ايضا (شهربان )الذى يشتهر بزراعة الرمان وقضاء الخالص ويسمى ايضا (تلتاوة )ومن النواحى التابعه لقضاء بلد روزلها ناحية مندلى الحدودية وناحية قزانية وتشتهر كذلك المحافظة بسلسلة جبال حمرين وحوضها الجميل ويوجد فيها ايضا سد ديالى بالاضافة إلى بحيرة حمرين ونهر ديالى الذي ينبع من داخل اراضيها. "

ومناخ محافظة ديالى حار صيفا بارد شتاء ، ويعتبر حوض حمرين منطقة محددة وذات شكل معيني وتشكل سلسلة جبال حمرين الحدود الجنوبية الشرقية للحوض وهي عبارة عن حزام واسع لارض الحوض ، ويقسم نهر ديالى الحوض إلى قاطعين شمالي غربي وجنوبي غربي وتنحدر التلال برفق على جانبي النهرباتجاه الجنوب الغربي وقد كونت التعرية لهذه التلال من الوجه الشمالي الشرقي سهلا رسويبا دائما في القاطع الشمالي الغربي منه.

تتميز المحافظة بالتلول الأثرية التي تعود إلى بداية الألف الخامس قبل الميلاد حتى العصور الحضارية، المتأخرة ومن أهمها تل اسمر وهو موضع ناحية بهرزوقد وجد فيه عدد من المعابد والقصور والتماثيل، وتل اجرب، وتل اشجالي وفيه معبدا الإله الشمس و عشتار. تسكنها عددا من العشائر البارزة مثل عشيرة الجبور وعشيرة العزة وبني تميم وعشيرة حرب وبعض من عشائر الدليم من بني ضبة من الرباب من بني تميم وعشيرة العبيد والسعيد والعسكري و الهواشم و الموسوية و الزبيد و العنبكيةو غيرها

أما تقسيمها الإداري فتتألف من خمسة اقضيه وخمس عشرة ناحية. ومن أهم الاقضية قضاء بعقوبة، قضاء المقدادية، قضاء الخالص، قضاء خانقين، قضاء بلدروز، الذي اعتبر ايضا معقلا لمقاومة الاحتلال الامريكي, وتعد بعقوبة مركز محافظة ديالى حيث تحتفل بعيد البرتقال كل عام، ولطبيعتها الرائعة وأرضها المعطاء وكثرة بساتين النخيل والكروم والحمضيات. و من القرى المهمة في قضاء بعقوبة قرية خرنابات و قرية الهويدر و هما من القرى العريقة في المحافظة و توجد فيهما موقع اثرية لم يتم الكشف عنها لحد الان و كلاهما محاذي لنهر ديالى و نهر خريسان (الشاخة كما يسمونها اهالي المنطق المحيطة بالنهر)و تعتبر من المناطق الزراعية التي تكثر بها اشجار النخيل و الحمضيات


محافظة ديـالى 
مركزها مدينةبعقوبة

كانت تسمى في العهدين العباسي والعثماني طريق خرسان ونهر ديالى هو النهر الأساسي في المحافظة الذي كان يعرف سابقا" باسم سرياني هو (تأمرا). وقد برزت مدينة ديالى للوجود بالصيغة التي نعرفها حاليا بعد ثورة العشرين سنة 1920.
تقع محافظة ديالى في المنطقة الوسطى من العراق والى الشرق من حوض نهر دجلة، وهي ما بين خطي طول 44-46 شرقا" وخطي عرض 33-35 شمالا. تبلغ مساحةالمحافظة 120813 كم 2 وتشكيل بنسبة 4,4%من مجموع مساحة القطر، وتحدها من الشمال محافظتا السليمانية وصلاح الدين، وتقع إلى الشمال من محافظة واسط والى الغرب من إيران والى الشرق من محافظتي صلاح الدين وبغداد. تعد ضمن منطقة السهول يقع قسم منها ضمن الحافات الشرقية للسهل الرسوبي وتتميز من الجهة الشرقية بكونه أراضي صخرية متموجة وتتخللها بعض الأنهار مثل نهر قزانية ونهر أبي نفط وهي نهاية لسلسلة جبال حمرين. تتميز أراضها بكونها متموجة غير صالحة للزراعة والمنطقة الشمالية الغربية تتميز بوجود أراض زراعية أيضا"، أما الجهة الغربية فيها ارض منبسطة سهلة. يسود مناخ المحافظة مناخ السهوب الذي يتصف بكونه انتقاليا بين مناخ البحر المتوسط وبينالمناخ الصحراوي الحار

Copyright © 2009 Iraqi MOI- General Directorate Of Police Diyala Province - All Right reserved